الرئيسية / الأدب العربي / روايات عربية / رواية ملك يوسف – إبراهيم عبد الجواد

رواية ملك يوسف – إبراهيم عبد الجواد

مُلك يوسف
كان كُل ما يملُكه أرخبيلًا، وملاكَين، وهِيَ

“ماذا ستفعلين إن ضِعتِ بجزيرة مهجورة مع غريب ليس على دينِك؟!”

أخذت تتلو بعض سور القرآن القصيرة في سرها حتى نامت، أما هو فأخذ يشاهدها في إعجاب وهي نائمة؛ انعكاس وهج النار على شعرها الأشقر بدا وكأن هالة من نور ذهبي تحيط برأسها، فشُبّهت له وكأنها أحد ملائكة الكتاب المقدّس، أو ربما شَبهت مَريَم العذراء لما يحمله وجهها من براءة وصَفو، حتى كاد يُقسِم أنها أفضل من تستحق تجسيد دورها في مسرحيات الكنيسة، فأغمض عينيه مغلقًا أنوار المسرح، وسلَّط كشّاف الضوء عليها، وغاص في كرسيه بالصف الأول مستمتعًا بمشاهدتها وحده.. حتى نام.

تذكر أنك حملت هذا الكتاب من موقع قهوة 8 غرب

للتحميل اضغط هنا

لمناقشة الكتاب فى جروب قهوة 8 غرب اضغط هنا

اضف رد

لن يتم نشر البريد الإلكتروني . الحقول المطلوبة مشار لها بـ *

*