رواية السأم – ألبرتو مورافيا

أذكر جيّداً كيف انقطعتُ عن الرسم. فذات مساء، بعد أن ظللت ثماني ساعات متتالية في مرسمي، أعمل بين وقت وآخر مدة خمس دقائق أو عشر، ثمّ أرتمي على أريكتي وأبقى متمدّداً عليها وعيناي محدّدتان في السقف ، طوال ساعة أو ساعتين، رأيتني فجأة، كما لو أنّ ذلك يحدث بوحي أصبح أخيراً حقيقياً بعد تلك الجهود الكثيرة اللامجدية – رأيتني أسحق سيكارتي الأخيرة في المنفضة الممتلئة بالأعقاب المطفأة ، وفأقوم بقفزة شبيهة بقفزة الهر خارج أريكتي التي كنت أظل غارقاً فيها، وأتناول مديةً كنت أستعملها أحياناً لأحكّ بها لوح ألواني فأمزق بضربات مكررة اللوحة التي كنت أرسمها، ولم تهدأ نفسي وتسرّ إلا حين أحلتها إلى مِزَق.

تذكر أنك حملت هذا الكتاب من موقع قهوة 8 غرب

للتحميل اضغط هنا

لمناقشة الكتاب فى جروب قهوة 8 غرب اضغط هنا

اضف رد

لن يتم نشر البريد الإلكتروني . الحقول المطلوبة مشار لها بـ *

*