الرئيسية / الأدب العربي / كتب أدبية / كتاب في الأدب وما إليه – محمد حسين الأعرجي

كتاب في الأدب وما إليه – محمد حسين الأعرجي

مجموعة مقالات أدبية وتراثية وتاريخية يحتل الشعر فيها مساحة كبيرة، جمعها كاتبها محمد حسين الأعرجي,
احتوى على مقالات رصينة، ترقى بعضها الى مستوى دراسات، ولاغروَ في ذلك ولاعجب، فهذه الكتابات انما هي نتاج هذا العقل المدقق والقارئ الفطن، والاكاديمي، يوم كانت الاكاديمية، بحثاً وكداً وجهداً وعرقاً تنتج رصانة وعلمية تزين صدور الباحثين الاكفاء، فيها استذكار شفيف رقيق لعدد من اساتذته: الاستاذ النحوي الجليل والشاعر الرقيق ابراهيم الوائلي(1914-15/4/1988)، واللغوي الباحث المحقق الدكتور ابراهيم السامرائي(1923-2001)، والنحوي الكبير الدكتور مهدي المخزومي(1919-6/3/1993)، والتراثي الكبير، ابن جزيرة العرب والمحقق الرصين، صاحب مجلة(العرب) التراثية ابا محمد حمد الجاسر، معترفاً بأفضاله حامداً سجاياه الحميدة، ولكن الموت نقاد، وما أفقر الامة العربية حين تفقد من هو مثل حمد الجاسر، المحقق الناشر، لكني وجدت الدكتور الاعرجي ينسب مقولة (حتى انت يابروتس) الى وليم شكسبير. ص85 وهي كما يعرف الباحثون والقراء المدققون مقولة أطلقها يوليوس قيصر غداة عملية اغتياله التي دبرها اقرب المقربين إليه، والقاها في وجه اقربهم إليه، بروتس وهو يتلقى منه طعنته الغادرة التي اتت عليه واماتته!.

22

تذكر أنك حملت هذا الكتاب من موقع قهوة 8 غرب

للتحميل اضغط هنا

لمناقشة الكتاب فى جروب قهوة 8 غرب اضغط هنا

 

اضف رد

لن يتم نشر البريد الإلكتروني . الحقول المطلوبة مشار لها بـ *

*