الرئيسية / الأدب العربي / قصص عربية / كتاب الصندقة – طاهر الزهراني

كتاب الصندقة – طاهر الزهراني

لن نتعب ونحن نبحث عما يجمع بين قصص طاهر الزهراني رغم تنوع هذه القصص وتعدد أجوائها واختلاف أساليبها، إنها قصص معنية بالناس , ولو أردت وصفها بطريقة مباشرة لقلت أنها تتجول في البشر وتقترب منهم كثيرا وتكتبهم بحب وتعاطف..

منذ القصة الأولى “الصندقة ” التي أخذت المجموعة اسمها والقصة الثانية “كل شيء يحترق” نتوغل في التعرف على البشر البسطاء والكادحين والمغسولين بعرق الأمنيات الصغيرة والبعيدة في نفس الوقت !
وفي بقية قصص هذه المجموعة سنلمس الناس ونشعر بأنفاسهم، نقترب من مريض الضنك وهو يتمسك بالحياة ويودعها ، ونتعاطف مع إنسان بسيط يتسلى بالفراغ يوم العيد, ونرسم في الهواء مع رجل لا يجيد الكلام !
ومن ملامح هذه المجموعة تلك المفارقات الساخرة التي تستبطن الألم في داخلها كما نلمحها في قصة الدرج وقصة المغولي وقصة مريم وغيرها ، ولعل من أجمل ما يميز هذه القصص هو أنها غير متكلفة ولا متصنعة، تساعدها على هذا لغة سهلة وشفافة تمتلئ بحميمية وعفوية ساحرة ..
كل أبطال طاهر هم أناس نشعر بأننا نعرفهم أو التقينا بهم في رحلة الحياة الشقية , وحتى الأمكنة التي تتناولها القصص هي غالبا إما مقاه أو مطاعم شعبية أو بيوت في حواري وأزقة قديمة وربما يكمن السبب هنا في كون مثل هذه الأماكن أكثر التصاقا بالإنسان كما هو حال طاهر وقصصه , وليست المساحة كافية للحديث عن كل قصة في هذه المجموعة لكنها محاولة لاستبطان بعض الملامح المتعلقة بأجواء هذه المجموعة الرائعة.

22

تذكر أنك حملت هذا الكتاب من موقع قهوة 8 غرب

للتحميل اضغط هنا

لمناقشة الكتاب فى جروب قهوة 8 غرب اضغط هنا

 

اضف رد

لن يتم نشر البريد الإلكتروني . الحقول المطلوبة مشار لها بـ *

*