رواية نعاس – هاروكى موراكامي

كنت قد بدأت أشعر بالنعاس فعلاً ولكني سرعان ما احسست بوعيي المتيقظ تماماً ، يراقبني من الغرفة المجاورة التي لا يفصلني عنها سوى جدار رقيق . كان جسمي يطفو في التباس مع إشراقة الفجر الأولى . وإلى جانبه قيد أنملة كنت أشعر بأنفاس وعيي ونظرته الملحة . نعم ، كان جسمي يستجدي النوم فيما ذهني يتشبث بيقظته . كنت أقضي اليوم بأكمله شبه نائمة ، وكان وعيي مشوشاً يغمره الضباب ، حتى أنني لم أعد أستطيع تقدير المسافة التي تفصلني عما يحيط بي من أشياء ولا تحديد أحجامها وتركيبتها

22

تذكر أنك حملت هذه الرواية من موقع قهوة 8 غرب

اضف رد

لن يتم نشر البريد الإلكتروني . الحقول المطلوبة مشار لها بـ *

*