رواية ما تبقى لكم – غسان كنفاني

يشرح غسان في البداية ماهية أسلوبه ورمزيته في النص ويركز على انتقال الأحداث المتداخل
القصة تحكي لنا عن ما بعد التهجير من يافا تبرز لنا شخصية الأخوين حامد ومريم اللذان لجآ إلى غزة بعد مقتل والدهما وتهجيرهما أما الأم فنزحت إلى الأردن بشكل يجعلنا نتساءل عما تبقى للأولاد من وطن أو أهل أو على الأقل أن يعرفوا مكان دفن والدهم جاء كنفاني على ذكر أمر الجدار كثيراً الذي ذكره في روايته الأولى (رجال في الشمس) هنا كان الجدار يطرق رؤوس الشخصيات باستمرار بالإضافة إلى النعش المتمثل في ساعة الرقاص التي دفنتهم في نطاق الزمن المتوقف
يكتب غسان القصة في إطار اجتماعي حساس،، يبرز لنا فيها قيمة الشرف حيث يرتكب زكريا الخطيئة مع مريم
ثم يهرب أخوها حامد إلى الصحراء،، هنا يبرز لنا أنه لم يتبق لمريم أخ أو أهل حتى زكريا أو جنينها
هذا كان المستوى الاجتماعي،، الذي يعكس مستويات متعددة وطنية وسياسية رمزية يفهمها القارئ كل من جانبه فيبقى الكاتب هو الوحيد الذي يدرك تماماً المقصود وراء تلك الكلمات

9f0d6072-8bab-48f0-a7ac-13f3e8a9cbf1

تذكر أنك حملت هذا الكتاب من موقع قهوة 8 غرب

للتحميل اضغط هنا

لمناقشة الكتاب فى جروب قهوة 8 غرب اضغط هنا

اضف رد

لن يتم نشر البريد الإلكتروني . الحقول المطلوبة مشار لها بـ *

*