الرئيسية / أدب عالمى مترجم / الروايات العالمية المترجمة / رواية قصة حب إيرانية تحت مقص الرقيب – شهريار مندني بور

رواية قصة حب إيرانية تحت مقص الرقيب – شهريار مندني بور

الرواية الكبيرة والعظيمة والعمل الخالد «قصة حب إيرانية تحت مقص الرقيب» لشهريار منديني بور ترجمت لاحداثها الجليلة وفكرتها تدور حول فكرة واحدة فقط، هي أن كاتباً إيرانياً يريد أن يكتب قصة حب في إيران، والسيد بتروفتش الرقيب والمسؤول عن المطبوعات يراقب كل كلمة يكتبها، ويطلب إليه أن يعدّل الأحداث والمواقف والشخصيات بما يتناسب مع عادات وثقافة المجتمع الإيراني والثورة الإسلامية مقص الرقيب المسلط دوماً على قلم الكاتب، يجبره على أن يلتزم لغة معينة وان كان يحكم الكاتب ان يكتب باسلوب مؤدب طاهر ونظيف بعيدا عن المهيجات وما يثير الفساد ، مثلاً تم حذف كلمة مومس من معجم اللغة الفارسية، واستـُبـدلت بالسيدة غير المحصّنة. ومنع السيد بتروفيتش الكاتب من كتابة عبارة (الأوراق تتساقط عن الأشجار وهي ترقص) ويطلب إليه أن يحذف كلمة رقص لأنها تـُعتبر سوقية ومحرّمة. كما أن الرقيب يحذف عبارة (يولج سائق الدراجة النارية خرطوماً بلاستيكياً في خزان بنزين لشاحنة صغيرة) لدلالاتها الجنسية الواضحة. وبرغم أن مقص الرقيب يقص هنا وهناك، فإن الكاتب متحمس لكتابة قصة حب بين ساره الطالبة الجامعية في كلية تدرس وما زالت جامعية ، ودارا الشاب الذي كان شيوعياً وسجن وعذب، ثم خرج من السجن ليعمل كدهان للجدران

13664853

تذكر أنك حملت هذه الرواية من موقع قهوة 8 غرب

للتحميل اضغط هنا

لمناقشة الكتاب فى جروب قهوة 8 غرب اضغط هنا

اضف رد

لن يتم نشر البريد الإلكتروني . الحقول المطلوبة مشار لها بـ *

*