رواية عام ٩٣ – فيكتور هوغو

“عام ٩٣” هي آخر روايات فيكتور هوغو، وقد أنجزها بين عامي: ١٨٧٢ – ١٨٧٣ ، ونُشرت في عام ١٩٧٤، وهذا يعني أنه كان في السبعين من عمره. غير أنها طالما كانت حاضرةً في ذهنه كموضوع لسنواتٍ طويلة خلت. وفيها نجد أفكاره التي انتهى إليها، بعد تطور امتدّ على عقود من حياته المديدة. ومع أنها روايةٌ تاريخية، فهي مصطبغةٌ بطابع فكري عميق، وتطرح إشكاليات الثورة كموضوع واسع للجدل. إن هوغو ينتقل من الملكي المتعصب إلى لمنتقدي الشديد لمفاسد النظام الملكي الفردي، بما فيه من تسلُّط وقسوة وانحيازٍ إلى النبلاء، والفئات الميسورة في المجتمع الفرنسي لنا قبل ثورة ١٧٨٩، إلى المناصرة للاتجاهات الديمقراطية، والتحررية، التي أوصلته إلى الجمهورية.
غير أن هوغو يطرحُ في هذه الرواية فلسفته في الثورة، مبرزًا قيمها الجوهرية، وعاكسًا ذلك الصراع الطويل والأليم بين أنصار النظام القديم، وأنصار الثورة اليعقوبية، ومُدينًا فظائع الحرب الأهلية ومآسيها، وهو اا يتردد في الاختيار بين الشعب ومضطهديه، فيقف إلى جانب الضعفاء والمحرومين والمهمشين. وحين يتعلق الأمر بمسألة الوسائل التي يعتبرها مشروعة في الثورة، لا يقر العنف غير المسوِّغ، ويرى أن هدف الثورة هو الإنسان، والدفاع عن حقه في الحياة، والعيش الكريم، وعن حقوقه الأخرى في التعليم والصحة والارتقاء في كافة الميادين، وعن مساواة المرأة بمنظورٍ متقدم، ويتنبأ هوغو بالجمهورية العالمية، وكل ذلك من خلال أحداث ثورة ٨٩ الكبرى وما تلاها من خلال شخصيات روائية يبتلعها من مثل سيموردان ولانتوناك وغوغان، إضافة إلى تيلمارش، السحاب المبعد عن المجتمع والسياسة والصراعات.
ويفرد هوغو لأفكاره حواراتٍ عميقة يجعل فيها الآراء المختلفة تتجابه أمام القارئ الذي يتعين عليه أن يتأمل فيها ويتفكر ويحاكم، مستخدمًا في آنٍ واحد، إيحاءات القلب ومقتضيات المنطق والفكر.

 

22

تذكر أنك حملت هذا الكتاب من موقع قهوة 8 غرب

للتحميل اضغط هنا

لمناقشة الكتاب فى جروب قهوة 8 غرب اضغط هنا

 

اضف رد

لن يتم نشر البريد الإلكتروني . الحقول المطلوبة مشار لها بـ *

*