رواية صحراء – لوكليزيو

في هذه الرواية, يكتب لوكليزيو عن أناس ملتصقين بالارض والبحر, منهما تأتي حكاياتهم, ومنهما يستمدون وجودهم. لكنه, وعلى صعيد آخر, يكتب عن ملحمة الطبيعة الخارقة. تعرف لوكريزيو على الطرق الصوفية, ومنها أخذ مذهب وحدة الوجود الذي يدين به. وفي هذه الرواية, كما في غيرها من أعماله, يركز على العلاقة التي تربط ما بين الارض وسائر مخلوقاتها من بشر وحيوان ونبات. إنها الدرس الذي يتلقاه القارئ من نور واكثر منه من لاللا التي تعيش في عالم أسلافها الروحاني وتقتات على رؤى الرياح المدومة والرمال السافية وعلى اتصالها بـ السر , روح المحارب الازرق, ذلك الطيف القادم من البعيد. تنسب لاللا النجاح الذي تحقق لها عند تحولها إلى عارضة أزياء عالمية عرفت باسم حواء إلى تلك الذخيرة الروحية التي ورثتها عن أسلافها الطوارق. لكنها تتخلى عن نجاحها لتعود إلى مسكنها القديم في طنجة وتنجب مولودها هناك.

22

تذكر أنك حملت هذا الكتاب من موقع قهوة 8 غرب

للتحميل اضغط هنا

لمناقشة الكتاب فى جروب قهوة 8 غرب اضغط هنا

 

اضف رد

لن يتم نشر البريد الإلكتروني . الحقول المطلوبة مشار لها بـ *

*