الرئيسية / الأدب العربي / روايات عربية / رواية حجرة فوق السطح – جار النبي الحلو

رواية حجرة فوق السطح – جار النبي الحلو

ثلج صدري، ووضعت على صدري الوسادة ومددت رجلي على ركبتي أحمد الجالس على حافة السرير ليسمع لفريد، قلما يحفظ فريد شعره لكنه حفظ هذه الأبيات ل”بلند الحيدري” كأنها يهديها إليّ ولحبي لمظفَّر المرهون في سجنِ ينتظرنا جميعًا، لا أعرف بالضبط ما سر ولعي بهؤلاء المطاردين، مر الهاجس فاعتدلت جالسًا، إنهم مبدعون يحلمون بأكثر مما يحلم به الزعماء، وإذا قال الزعيم نزرع شجرة يزرعون هم البساتين، ونحن نحفر في كل أرض وننظفها من الموت لنزرع، واحفظ بذور العام تلو العام، أضع البذور في الأكياس أخبأها من نار الشمس والحشرات والعفن .. وحين نكون في مقهة “جادو” ومباريات الطاولة في قمة إثارتها أنهض كالملسوع بظني أن كيس البذور قد وقع بين أسنان فأر!

22

تذكر أنك حملت هذا الكتاب من موقع قهوة 8 غرب

للتحميل اضغط هنا

لمناقشة الكتاب فى جروب قهوة 8 غرب اضغط هنا

 

اضف رد

لن يتم نشر البريد الإلكتروني . الحقول المطلوبة مشار لها بـ *

*