الرئيسية / أدب عالمى مترجم / الروايات العالمية المترجمة / رواية الجانب المظلم للحب – رفيق شامي

رواية الجانب المظلم للحب – رفيق شامي

خلال فترة قصيرة جدًا، تصدرت الرواية قائمة المبيعات، وملأت صفحات النقد الأدبي وخُصِّصت لها صفحات كاملة في كبريات الصحف والمجلات الألمانية. وظلت الرواية تتصدر قائمة الكتب الأكثر مبيعًا في ألمانيا طوال 35 أسبوعًا. وتُرجمت رغم ضخامتها، إلى أكثر من عشر لغات، منها الإنكليزية والإيطالية والهولندية والإسبانية والسلوفينية والتشيكية واليابانية والعبرية والنرويجية والفنلندية والسويدية واليونانية. وتصدرت الرواية أيضًا قائمة المبيعات في إيطاليا وإسبانيا لمدة ستة أشهر. كما أشاد بها عدد كبير من النقاد وأثنوا عليها في كبريات الصحف العالمية. لو تنبّأ أي صديق بهذه الحقيقة لأشفقت على شفقته عليّ.

تبدأ الرواية بسؤال يطرحه فريد على رنا: “أتظنين أن هناك فرصة لكي يصمد حبنا؟”، وستحتاج إجابة هذا السؤال إلى تسع سنين ونصف السنة، وسرد مئات الحكايات، والعودة بتاريخ العائلتين إلى عام 1850 والبدء من هناك صعوداً إلى عام 1970.

لكن هذا الصعود لن يكون آمناً، بل محفوفاً بمخاطر جمة، منها مثلاً أن الكاتب لا يبني هذا الصعود بشكل مستقيم، بل يملؤه بالتعرجات، فتراه يجول بين الأزمنة المختلفة، يترك فجوات هنا وهناك، ليعود إلى سدّها في ما بعد، ليس بهدف التشويق والإثارة، بل لأنه وجد أن الطريقة الأفضل لكتابة هذه الرواية هو أن تكون على شكل لوحة فسيفساء، كل قطعة منها هي حكاية يرويها. “إن الفسيفساء هي الشكل الملائم لقصة كهذه، قلت لنفسي، قصة فيها ألف قطعة فسيفساء وقطعة، تصف الحياة في بلاد العرب بكل جمالها وعيوبها. ومثل لوحة الفسيفساء كلما ابتعد الشخص عن اللوحة، بدت أكثر سلاسة وانسجاماً”.

22

تذكر أنك حملت هذا الكتاب من موقع قهوة 8 غرب

للتحميل اضغط هنا

لمناقشة الكتاب فى جروب قهوة 8 غرب اضغط هنا

 

 

اضف رد

لن يتم نشر البريد الإلكتروني . الحقول المطلوبة مشار لها بـ *

*