الرئيسية / أدب عالمى مترجم / الروايات العالمية المترجمة / رواية الأغنية التي لنا – إدواردو غاليانو

رواية الأغنية التي لنا – إدواردو غاليانو

أفكر الآن بأننا كنا نضحك لأمور سخيفة، ونتفوه بهذه العبارة البذيئة أو تلك، مغرورين، ساخرين، دون أن يذكر أي منا فرحة العودة للقاء من جديد أو أي شيء من هذا القبيل. فهذه هي الموضة، أليس كذلك ؟! الموضة الوطنية: ما نسميه الرصانة.
وأنا اعلم أنه تكفي معرفة أن هناك أحدًا يؤمن بك حتى تُنقذ نفسك، وأن الأمور الهامة تموت حين تُذكر بالإسم، وأنه يجب عدم الثقة بالكلمات المستنفدة بالاستخدام. أعرف هذا كله.
إنه لمن المخزي أن تنفعل ويظهر عليك الانفعال. أنا أعلم هي أشياء أقولها أنا نفسي دائمًا. ولكن بسبب الموضة الوطنية، كان آخر ما أتذكره من أفضل صديق لي شيئًا مخزيًا.

يصعب عليّ أن أتخيل كل هذا الضوء في الهواء. الهواء مفعم بالمطر، وكل شيء يسطع بنورٍ أبيض. في المدى امرأةٌ ظهرها إلى جدار تنتظرني. ابني يأتي صوبي راكضًا، وبقفزة واحدة يتسلّقني، ونغرق في عناق طويل. ضربات القلب على الصدر. ضربتان: أنا حرٌ، أنا حيّ. هذه الحاجة إلى المشي في أيّ اتجاهٍ وإلى أجل غير مسمّى، أمشي للمشي، لأنني أريد، لأنّني أرغب بالمشي. الحريه. انظرْ. عندي لك ديدان لبِّ الخبز هذه. صنعناها نحن جميعًا. المطر قادم. الغيوم الفاحمة تتدلى من السماء. هواء منتصف النهار المنتفخ. عندما تكتشف أن العالم منظم كي تقتل الأحب إليك.

 

22

تذكر أنك حملت هذا الكتاب من موقع قهوة 8 غرب

للتحميل اضغط هنا

لمناقشة الكتاب فى جروب قهوة 8 غرب اضغط هنا

اضف رد

لن يتم نشر البريد الإلكتروني . الحقول المطلوبة مشار لها بـ *

*