الرئيسية / علوم الإنسان والحياة / كتب السير والتراجم والمذكرات / كتاب عقل غير هادئ (سيرة ذاتية عن الهوس والاكتئاب والجنون) – كاي ردفيلد جاميسون

كتاب عقل غير هادئ (سيرة ذاتية عن الهوس والاكتئاب والجنون) – كاي ردفيلد جاميسون

صدرت عن الدار العربية للعلوم في بيروت، الترجمة العربية لكتاب “عقل غير هادئ” لمؤلفته عالمة النفس الأمريكية الشهيرة الدكتورة كاي ردفيلد جاميسون، قام بالترجمة حمد العيسى، وكتبت مقدمة له الكاتبة أمل زاهد، ويقع في 240 صفحة من القطع الكبير.

وأوردت جريدة “اليوم الالكتروني” أن الكتاب يتكون من تمهيد وأربعة فصول وخاتمة، وفي البداية تسرد المؤلفة سيرتها الذاتية وصراعها الرهيب مع مرض عقلي يطلق عليه “ذهان الهوس الاكتئابي” أو “الاضطراب الوجداني ثنائي القطب”.

صنف الكتاب واحداً من أفضل الكتب مبيعاً على قائمة صحيفة “نيويورك تايمز” عند صدوره، وقالت عنه الصحيفة إنه “سيرةٌ ذاتيةٌ نفيسةٌ للهوس الاكتئابي .. غنيةٌ بالمعرفة الطبية، وعميقة الإنسانية، ومكتوبةٌ بروعةٍ.. وفي أوقاتٍ كثيرةٍ شاعريةٌ، وصريحةٌ، ودائماً أمينةٌ بلا خجل”.

وتعتبر الدكتورة جاميسون حالياً واحدةً من أهم خبراء مرض “ذهان الهوس الاكتئابي” في العالم.

وحصلت على العديد من الجوائز العلمية الأمريكية والعالمية، وقد اختيرت كواحدة من “أعظم العقول في الطب” في برنامج وثائقي أنتجته خدمة البث العام PBS الأمريكية.. وهي عضوةٌ سابقةٌ في المجلس الاستشاري الوطني لأبحاث الجينوم الإنساني. وتشغل أيضاً منصب مديرة جمعية الأساس الجيني لذهان الهوس الاكتئابي.

وترى كاتبة التقديم أمل زاهد أن الكتاب “صرخةٌ صادقةٌ ودعوةٌ للبوح والمكاشفة تخترق مناطق وعرةً اعتاد معظم من يكتب سيرته الذاتية على تجنبها وتفاديها، ومكاشفةٌ من هذا النوع تعتبر قليلةً جداً إن لم تكن نادرةً، فهي تتجاوز الأسوار إلى مناطق بكر لم يسبق أن فضتها الأقلام أو اجترحتها الرؤى، وهي رحلةٌ شائكةٌ في مجاهل النفس البشرية وداخل وعورة دروبها؛ لتصف أدق المشاعر التي مرت بها الدكتورة جاميسون خلال طريقها المزروع بالجراح والآلام في رحلتها التي تصل في قممها إلى النشوة الساحرة المسافرة ، ثم تنحدر في سفحها إلى عتمة وظلمة أنفاق الكآبة حتى الوصول إلى حواف الجنون

22

تذكر أنك حملت هذا الكتاب من موقع قهوة 8 غرب

للتحميل اضغط هنا

لمناقشة الكتاب فى جروب قهوة 8 غرب اضغط هنا

اضف رد

لن يتم نشر البريد الإلكتروني . الحقول المطلوبة مشار لها بـ *

*