كتاب طبائع – تيوفراست

إن تأثير كتاب طبائع في العصر القديم كان قوياً جداً, ومما لاجدل فيه هو أهمية الترابط بين نتاج تيوفراست 371 ق.م وتلامذته الكبار الذين استفادوا منه في ميدان علم النفس من خلال العرض العميق للطبائع الإنسانية وكذلك في مجال الكوميديا عبر بلوتس وتيربنز حتى الوقت الحاضر, كما استفاد من الاتجاهات الفلسفية «ستوا» ونظرية «أبيقور» في مساعيهما لتفسير وحلّ قضايا الفرد من شعبية العرض الذي قام به تيوفراست.‏‏
إن اضفاء الصبغة الأخلاقية على هذه الاتجاهات التي برزت في الأعمال الساخرة الرومانية خاصة عند لوسيليوس وهوراس وفي بعض أعمال سينيكا, ازدادت قوة في العصور القديمة اللاحقة والتي قادت إلى كتابة مقدمة وخاتمة تعليمية لبعض مقاطع «طبائع».‏‏

تذكر أنك حملت هذا الكتاب من موقع قهوة 8 غرب

للتحميل اضغط هنا

لمناقشة الكتاب فى جروب قهوة 8 غرب اضغط هنا

اضف رد

لن يتم نشر البريد الإلكتروني . الحقول المطلوبة مشار لها بـ *

*